I M A G E

عيد «الفأر» الصيني يعطّل مشاريع الإسكان الكويتية

صحيفة القبس / دخل مشروع المطلاع السكني، الذي يشهد تعثرا في إنجاز جدوله الزمني، في دائرة تعثر جديدة سببها عيد الفأر الصيني، أو ما يعرف بعيد الفوانيس الذي يحتفل به الصينيون تزامنا مع رأس السنة الصينية الذي صادف 25 يناير الماضي. ووفق رئيس لجنة أهالي المطلاع التطوعية، خالد العنزي، فقد غادر مئات العمال الصينيين العاملين في المشروع البلاد، للاحتفال مع ذويهم بذلك العيد، إلا أن تفشي فيروس كورونا المستجد في بلادهم، دفع الكويت إلى اتخاذ قرار بمنع عودة دخولهم الى البلاد احترازيا لمنع انتشار الفيروس في البلاد. وقال العنزي لـ القبس ان عدم تعويض المشروع بالأيدي العاملة سيزيد تأخيره، مطالبا المؤسسة العامة للرعاية السكنية بالتدخل ووضع حلول، مضيفا أن قرار منع دخول الصينيين يستحق التقدير نسبيا، لأنه يعكس الحرص على صحة المواطنين والمقيمين، لكن يجب ان تكون هناك خطط بديلة في حال انخفاض عدد الأيدي العاملة في المشاريع الاسكانية. واحتفلت الصين العام الماضي بعيد الخنزير في رأس السنة الصينية، التي تشكل مناسبة تتزين فيها الصين وعدد من دول شرق اسيا بشتى أنواع الزينة والمصابيح والفوانيس، ويطلق على ليلة العيد «تشوشي»، وكل سنة تحمل اسم حيوان من الأبراج الصينية

7671

عيد «الفأر» الصيني يعطّل مشاريع الإسكان الكويتية

صحيفة القبس / دخل مشروع المطلاع السكني، الذي يشهد تعثرا في إنجاز جدوله الزمني، في دائرة تعثر جديدة سببها عيد الفأر الصيني، أو ما يعرف بعيد الفوانيس الذي يحتفل به الصينيون تزامنا مع رأس السنة الصينية الذي صادف 25 يناير الماضي. ووفق رئيس لجنة أهالي المطلاع التطوعية، خالد العنزي، فقد غادر مئات العمال الصينيين العاملين في المشروع البلاد، للاحتفال مع ذويهم بذلك العيد، إلا أن تفشي فيروس كورونا المستجد في بلادهم، دفع الكويت إلى اتخاذ قرار بمنع عودة دخولهم الى البلاد احترازيا لمنع انتشار الفيروس في البلاد. وقال العنزي لـ القبس ان عدم تعويض المشروع بالأيدي العاملة سيزيد تأخيره، مطالبا المؤسسة العامة للرعاية السكنية بالتدخل ووضع حلول، مضيفا أن قرار منع دخول الصينيين يستحق التقدير نسبيا، لأنه يعكس الحرص على صحة المواطنين والمقيمين، لكن يجب ان تكون هناك خطط بديلة في حال انخفاض عدد الأيدي العاملة في المشاريع الاسكانية. واحتفلت الصين العام الماضي بعيد الخنزير في رأس السنة الصينية، التي تشكل مناسبة تتزين فيها الصين وعدد من دول شرق اسيا بشتى أنواع الزينة والمصابيح والفوانيس، ويطلق على ليلة العيد «تشوشي»، وكل سنة تحمل اسم حيوان من الأبراج الصينية