I M A G E

لجنة الإسكان البرلمانية تدعو لجنة آهالي المطلاع لمجلس الأمة

تقدّم رئيس لجان أهالي المطلاع خالد العنزي، بالشكر لأعضاء اللجنة الإسكانية على دعوتهم وحسن استقبالهم واختيارهم لتمثيل أهالي المطلاع ونقل همومهم وشكاواهم، وإيصال أهم قضاياهم من منح أوامر البناء وفتح البدل الداخلي والخارجي دون قيد أو شرط، مثل رخصة بناء أو عقد بنك الائتمان، وضرورة توفير مقرات عدة لجميع لجان المطلاع وعدم إزالتها، لما تقدمه من خدمات مجانية للمواطنين الذين يحتاجون أماكن لأداء صلاتهم وقضاء حاجتهم وراحة المرضى وكبار السن. من جانبه، بارك الناطق الرسمي للجنة أهالي المطلاع المهندس خالد العتيبي، تشكيل لجنة شؤون الإسكان البرلمانية، وثمن دعوتهم لحضور انعقاد اللجنة، وأشار إلى ضرورة إعلان بلدية الكويت عن الموعد المتوقع لمنح أوامر البناء، والذي يجب تحديثه وفق مدى قدرة بقية جهات الدولة على الالتزام بواجباتها. وطالب المؤسسة العامة للرعاية السكنية بضرورة إلغاء مدة صلاحية شهادة لمن يهمه الأمر التي استخرجها أهالي المطلاع حيث تنتهي صلاحية هذه الشهادة بعد 3 أشهر فقط، ما قد يلزم المواطنين بإعادة استخراج الشهادات مرة أخرى في حال لم يتم منح أوامر البناء خلال هذه الفترة. كما طالب العتيبي رئيس وأعضاء اللجنة الإسكانية بضرورة متابعة وزارة الأشغال العامة، والحصول على جدول زمني معتمد لتنفيذ المحطات الموقتة لتنقية مياه الصرف، والتنسيق مع هيئة الزراعة لتشجير حدود المنطقة وتشجير منطقة تصريف مياه المحطات الموقتة وذلك لمكافحة الأزمة البيئية المقبلة وضرورة متابعة العقد رقم (هـ ص/208 ) والخاص بمشروع إنشاء وتشغيل وصيانة محطة تنقية مدينة جنوب المطلاع والأعمال المكملة لها، حيث قام الجهاز المركزي للمناقصات العامة بتمديد إغلاق مناقصة هذا المشروع أكثر من مرة، وآخرها كان قبل يومين دون معرفة الأسباب الحقيقية وراء ذلك، كما حث اللجنة على معرفة موقف وزارة الكهرباء والماء الحقيقي ومدى قدرتها على إيصال الكهرباء لمدينة المطلاع السكنية وقدرة بنك الائتمان المالية لكي لا يتأخر المواطنين عن سكن منازلهم.

6876

لجنة الإسكان البرلمانية تدعو لجنة آهالي المطلاع لمجلس الأمة

تقدّم رئيس لجان أهالي المطلاع خالد العنزي، بالشكر لأعضاء اللجنة الإسكانية على دعوتهم وحسن استقبالهم واختيارهم لتمثيل أهالي المطلاع ونقل همومهم وشكاواهم، وإيصال أهم قضاياهم من منح أوامر البناء وفتح البدل الداخلي والخارجي دون قيد أو شرط، مثل رخصة بناء أو عقد بنك الائتمان، وضرورة توفير مقرات عدة لجميع لجان المطلاع وعدم إزالتها، لما تقدمه من خدمات مجانية للمواطنين الذين يحتاجون أماكن لأداء صلاتهم وقضاء حاجتهم وراحة المرضى وكبار السن. من جانبه، بارك الناطق الرسمي للجنة أهالي المطلاع المهندس خالد العتيبي، تشكيل لجنة شؤون الإسكان البرلمانية، وثمن دعوتهم لحضور انعقاد اللجنة، وأشار إلى ضرورة إعلان بلدية الكويت عن الموعد المتوقع لمنح أوامر البناء، والذي يجب تحديثه وفق مدى قدرة بقية جهات الدولة على الالتزام بواجباتها. وطالب المؤسسة العامة للرعاية السكنية بضرورة إلغاء مدة صلاحية شهادة لمن يهمه الأمر التي استخرجها أهالي المطلاع حيث تنتهي صلاحية هذه الشهادة بعد 3 أشهر فقط، ما قد يلزم المواطنين بإعادة استخراج الشهادات مرة أخرى في حال لم يتم منح أوامر البناء خلال هذه الفترة. كما طالب العتيبي رئيس وأعضاء اللجنة الإسكانية بضرورة متابعة وزارة الأشغال العامة، والحصول على جدول زمني معتمد لتنفيذ المحطات الموقتة لتنقية مياه الصرف، والتنسيق مع هيئة الزراعة لتشجير حدود المنطقة وتشجير منطقة تصريف مياه المحطات الموقتة وذلك لمكافحة الأزمة البيئية المقبلة وضرورة متابعة العقد رقم (هـ ص/208 ) والخاص بمشروع إنشاء وتشغيل وصيانة محطة تنقية مدينة جنوب المطلاع والأعمال المكملة لها، حيث قام الجهاز المركزي للمناقصات العامة بتمديد إغلاق مناقصة هذا المشروع أكثر من مرة، وآخرها كان قبل يومين دون معرفة الأسباب الحقيقية وراء ذلك، كما حث اللجنة على معرفة موقف وزارة الكهرباء والماء الحقيقي ومدى قدرتها على إيصال الكهرباء لمدينة المطلاع السكنية وقدرة بنك الائتمان المالية لكي لا يتأخر المواطنين عن سكن منازلهم.