I M A G E

وزير الإسكان التقى «أهالي المطلاع»: سأعمل جاهداً لتلبية طموحات المواطن

أعرب وزير الدولة لشؤون الإسكان والخدمات عبدالله معرفي عن تفهمه لهموم ومطالب أهالي مدينة المطلاع السكنية، مؤكدا العمل جاهداً على تنفيذ كل ما يخدم الوطن والمواطن وفق ما تقتضيه المصلحة العامة، وذلك خلال لقائه لجنة أهالي المطلاع عقب دعوة وجهها لها للاستماع إلى أبرز المشاكل والعراقيل التي تواجه الأهالي. وثمنت اللجنة هذه الدعوة «والتي تثبت مدى جدية الوزير لمعرفة المشاكل الحقيقية من وجهة نظر المواطنين ووضع حلول لها». وشكرت اللجنة الوزير «على هذه البادرة التي تبرز مدى حرصه على تذليل العوائق كافة التي تواجه مستلمي قسائم مدينة المطلاع السكنية»، وطالبت الوزير بمخاطبة وزير البلدية لمعرفة الجدول الزمني لمنح أوامر البناء للمواطنين ومخاطبة كل الجهات المعنية للوقوف على مدى استعدادهم لتلبية احتياجات المدينة المتعددة مثل محطات التنقية والكهرباء والتشجير وغيرها. كما طالبت بضرورة فتح البدل الداخلي والخارجي حيث أن هناك الكثير من المواطنين يرغبون بالبدل ويجب تمكينهم من ذلك في أسرع وقت ممكن. وطالبت أيضاً برفع عدد استدعاء مستلمي المطلاع من مئة مواطن يومياً إلى مائتين على أقل تقدير ومراعاة أن عدد القسائم في مشروع مدينة المطلاع يبلغ 28288 قسيمة وهو رقم لا يقارن بعدد المشاريع الأخرى، كما أنه أول المشاريع التي تنتظر أوامر البناء من حيث إجراء القرعة وتوزيع شهادات استلام القسائم. كما ناقش الوزير مع أعضاء اللجنة تفعيل دور قطاع الاستثمار ومشاريع القطاع الخاص في المناطق المخصصة لهذا الغرض في مدينة المطلاع وذلك لخدمة الأهالي خلال عملية إنشاء منازلهم حيث أنهم لن يجدوا مكاناً قريباً ليرتاحوا فيه أو ينسقوا مع المقاولين خلال عملية الإنشاء، وبهذا الخصوص بادرت لجنة أهالي المطلاع بوضع مقر لجميع الأهالي يمكنهم الإستراحة فيه من عناء الطريق أو لأداء الصلاة وعبرت عن امتعاضها من محاولات إزالة جميع مقرات الأهالي والذين يقومون بدور تطوعي يخدم الجميع خصوصاً أنه لا يوجد في المدينة أي مراكز لبيع المياه أو أماكن لقضاء الحاجة.

5917

وزير الإسكان التقى «أهالي المطلاع»: سأعمل جاهداً لتلبية طموحات المواطن

أعرب وزير الدولة لشؤون الإسكان والخدمات عبدالله معرفي عن تفهمه لهموم ومطالب أهالي مدينة المطلاع السكنية، مؤكدا العمل جاهداً على تنفيذ كل ما يخدم الوطن والمواطن وفق ما تقتضيه المصلحة العامة، وذلك خلال لقائه لجنة أهالي المطلاع عقب دعوة وجهها لها للاستماع إلى أبرز المشاكل والعراقيل التي تواجه الأهالي. وثمنت اللجنة هذه الدعوة «والتي تثبت مدى جدية الوزير لمعرفة المشاكل الحقيقية من وجهة نظر المواطنين ووضع حلول لها». وشكرت اللجنة الوزير «على هذه البادرة التي تبرز مدى حرصه على تذليل العوائق كافة التي تواجه مستلمي قسائم مدينة المطلاع السكنية»، وطالبت الوزير بمخاطبة وزير البلدية لمعرفة الجدول الزمني لمنح أوامر البناء للمواطنين ومخاطبة كل الجهات المعنية للوقوف على مدى استعدادهم لتلبية احتياجات المدينة المتعددة مثل محطات التنقية والكهرباء والتشجير وغيرها. كما طالبت بضرورة فتح البدل الداخلي والخارجي حيث أن هناك الكثير من المواطنين يرغبون بالبدل ويجب تمكينهم من ذلك في أسرع وقت ممكن. وطالبت أيضاً برفع عدد استدعاء مستلمي المطلاع من مئة مواطن يومياً إلى مائتين على أقل تقدير ومراعاة أن عدد القسائم في مشروع مدينة المطلاع يبلغ 28288 قسيمة وهو رقم لا يقارن بعدد المشاريع الأخرى، كما أنه أول المشاريع التي تنتظر أوامر البناء من حيث إجراء القرعة وتوزيع شهادات استلام القسائم. كما ناقش الوزير مع أعضاء اللجنة تفعيل دور قطاع الاستثمار ومشاريع القطاع الخاص في المناطق المخصصة لهذا الغرض في مدينة المطلاع وذلك لخدمة الأهالي خلال عملية إنشاء منازلهم حيث أنهم لن يجدوا مكاناً قريباً ليرتاحوا فيه أو ينسقوا مع المقاولين خلال عملية الإنشاء، وبهذا الخصوص بادرت لجنة أهالي المطلاع بوضع مقر لجميع الأهالي يمكنهم الإستراحة فيه من عناء الطريق أو لأداء الصلاة وعبرت عن امتعاضها من محاولات إزالة جميع مقرات الأهالي والذين يقومون بدور تطوعي يخدم الجميع خصوصاً أنه لا يوجد في المدينة أي مراكز لبيع المياه أو أماكن لقضاء الحاجة.